منتديات قصة حب غرامية

ما معنى اسم خولة   44469110

منتدى ,شامل,صور,افلام,جريمة,عالم البلوتوث،برامج مجانية ،تطوير مواقع

                                
  

ما معنى اسم خولة

love tale
love tale
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 22/08/2008
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5244
العمر العمر : 35
المزاج المزاج : ما معنى اسم خولة   95v19777
الجنس الجنس : ما معنى اسم خولة   T5260310
الدولة الدولة : ما معنى اسم خولة   Eg10
نقاط نقاط : 13132
السٌّمعَة السٌّمعَة : 4
احترام قوانين المنتدى : ما معنى اسم خولة   111010
الاوسمةما معنى اسم خولة   Pb9bol10
اوسمة2ما معنى اسم خولة   16

default ما معنى اسم خولة

مُساهمة من طرف love tale في السبت 26 سبتمبر 2015, 1:08 am



ما معنى اسم خولة هو اسم ذو أصل عربي، يطلق على الإناث، ويعني الظّبية الصّغيرة حديثة الولادة، والتي لا تملك قوّةً على المشي، ويعدّ اسم خولة كنية للحسناء، والخولة أيضاً هي الفتاة التي تتخايل بجمالها عند المشي، والمالكة والمسيطرة على كل شيء بمخيّلتها. ومن صفات اسم خولة هي أن تكون صاحبة هذا الاسم إنسانة جريئة، وتمتلك الشّجاعة في اتّخاذ القرارات في حياتها وقد تصل أحياناً إلى درجة التهوّر، وخولة هي صاحبة نخوة وشهامة كبيرتين، كما أنّها تتّصف بالكرم وعزّة النّفس، ولا تبخل على الآخرين بشيء مما تملك، وهي من النّوع الّذي يملك المشاعر والعواطف الجيّاشة، وهي على أوج الاستعداد لمهاجمة أيّ شخصٍ يستفزّها (وهذا يبدي فيها صفة العصبيّة وقلّة الصّبر)، وهي من النّاس الذين يسهل التواصل معهم اجتماعيّاً، ومن أبرز المُسلمات اللواتي سمّين بهذا الاسم هي خولة بنت الأزور، وهي شاعرة عربيّة، وفارسة مغوارة وشجاعة، فيها من خصال الاسم الّذي سمّيت به، فقد خاضت عدّة حروب في عهد النبيّ _محمد صلى الله عليه وسلم_، وتوفّيت في أواخر عهد خلافة عثمان بن عفّان _رضي الله عنه_. وهذه بعض الأبيات من معلّقة (طرفة بن العبد) لحبيبته خولة: لِـخَـولـة َ أطْــلالٌ بـِبــُرقَــة ِ ثَـهــمَدِ، تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليدِ وُقــوفــاً بِها صَـحبي عَــلَيَّ مَطـيَّهُم يَقولونَ لا تَهلِك أَسىً وَتَجَلَّدِ كَــأَنَّ حُـــدوجَ الـمــالِــكيَّــةِ غُـــدوَةً خَلايا سَفينٍ بِالنَواصِفِ مِن دَدِ عــدولـية ٌ أو مــن سفـين ابـن يامنٍ يجـورُ بها المَّلاح طوراً ويهتدي يشــقُّ حبـابَ الـماءِ حيـزومـها بـها كما قسَمَ التُّربَ المُفايِلُ باليَدِ وفي الحيِّ أحوى ينفضُ المردَ شادنٌ مُظاهِرُ سِمْطَيْ لُؤلُؤٍ وَزَبَرجَدِ خــذولٌ تــراعـي ربــرباً بخـمـيـلة ٍ تَناوَلُ أطرافَ البَريرِ، وتَرتَدي وتبــسّـمُ عـن ألمَـى كــأنَّ مُـنــوراً تَخَلّلَ حُرَّ الرّمْلِ دِعْصٌ له نَدي سـقـتــهُ إيــاة ُ الـشـمـس إلا لـثـاتهُ أُسف ولم تكدم عليه بإثمدِ ووجــهٌ كـأنَّ الشـمس ألقـت رداءها عليه، نَقِيَّ اللّونِ لمْ يَتَخَدّدِ




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 27 يونيو 2019, 11:16 am